SESRIC



سيسرك ووكالة التعاون الدولي الفلسطينية (PICA) يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون خلال زيارة دراسية في تركيا
 
التاريخ : 26 - 27 فبراير 2018 مكان الانعقاد : أنقرة تركيا

حضر وفد من وكالة التعاون الدولي الفلسطينية، وهي وكالة تعمل تحت إشراف وزارة الشؤون الخارجية لفلسطين، زيارة دراسية في مدينة أنقرة، تركيا في فترة 26-27 فبراير 2018.  وقد نظم سيسرك هذه الزيارة التي استهدفت استكشاف إمكانية تنسيق وتعاون أفضل بينه وبين الوكالة فضلا عن إقامة شراكة من شأنها  معالجة تحديات التنمية في فلسطين والاستجابة لها بشكل أفضل.

وقد تم استقبال الوفد الفلسطيني، برئاسة السيد عماد الزهيري، المدير العام لبيكا، في مقر سيسرك، من قبل سعادة السفير موسى كولاكليكايا، المدير العام لسيسرك، والسيد نبيل دبور، مساعد المدير العام لسيسرك ومديري الإدارات ذات الصلة بالمركز.

وخلال زيارة سيسرك، وقعت المؤسستان مذكرة تفاهم توفر إطارا للتعاون لتسهيل وتعزيز هذا الأخير بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك فيما يتعلق بالتعاون فيما بين بلدان الجنوب.

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم اعترافا بأهمية الجهود المشتركة والتعاون الوثيق والشراكة بين المؤسستين فى المجالات ذات الاهتمام المشترك. وتوفر مذكرة التفاهم هذه، الموقعة من طرف كل من سعادة السفير موسى كولاكليكايا، المدير العام لسيسرك، والسيد عماد الزهيري، المدير العام لبيكا، في 26 فبراير 2018، إطارا للتعاون لتسهيل وتعزيز هذا الأخير بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك ذات الصلة بالتعاون فيما بين بلدان الجنوب.
 
وتماشيا مع مذكرة التفاهم الموقعة، سيقوم سيسرك و بيكا بمساندة بعضهما البعض من خلال الحفاظ على مشاورات فعالة ومنهجية، وتعزيز التعاون وتبادل المعلومات بينهما، فضلا عن تنظيم برامج مشتركة في مجالات الحوكمة الرشيدة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والمجال البيئي والشؤون الإنسانية.

وعلاوة على ذلك، عقد الوفد، الذي يضم ثلاثة مسؤولين، اجتماعات ومناقشات مع المؤسسات التركية ذات الصلة، بما في ذلك الوكالة التركية للتعاون الدولي والتنمية (تيكا)، ورئاسة إدارة الكوارث والطوارئ (AFAD). وخلال الاجتماعات، نوقش تبادل المعلومات وسبل تعزيز التعاون بين مؤسسات تركيا وفلسطين.

وللعلم، قد أنشئت الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي في عام 2016، وهي بمثابة آلية دبلوماسية عامة لدولة فلسطين وكوسيلة للتعاون الإنمائي في السياسة الخارجية الفلسطينية.

وعلى الرغم من عقود الاحتلال الإسرائيلي، التي أثرت تقريبا على جميع جوانب حياة الفلسطينيين، تمكنت بيكا من تطوير واستخدام المعرفة الفلسطينية في قطاعات متعددة وتطوير المعونة وتقديم المساعدة الفنية للبلدان النامية خارج المنطقة العربية، بما في ذلك البلدان في الكاريبي مثل الجمهورية الدومينيكية وهايتي وما إلى ذلك.

وثائق

جدول الأعمال (الإنجليزية)

الصور